logo
الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي

قطع الرباط الصليبي وتمزقه هما حالتان مختلفتان من حالات الإصابة بالرباط الصليبي، وفيما يلي سنتعرف على الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي من حيث التعريف والأسباب والأعراض والتشخيص وطرق العلاج، وذلك مع الدكتور القاسم أمين- استشاري جراحة العظام والعمود الفقري، فتابعوا معنا القراءة.

ما هو الرباط الصليبي؟

الرباط الصليبي هو زوج من الأربطة متواجدة في مفصل الركبة، وتمثل وظيفته الأساسية توفير الاستقرار والدعم في حركة الركبة، وخاصة خلال الحركات القوية والرياضية.

ما هو الفرق بين قطع الرباط الصليبي بشكل كامل وتمزقه جزئيًا في الركبة؟

يشير قطع الرباط الصليبي بشكل كامل إلى فصل تام، مما يؤدي إلى تشوه شديد في الركبة وفقدان الاستقرار. بينما يسمح تمزقه جزئيًا، على الرغم من الألم، ببعض استمرارية الرباط. يشمل التشخيص الفحص السريري، واختبار Lachman، والرنين المغناطيسي، والأشعة السينية. تتفاوت طرق العلاج، حيث تتضمن الخيارات غير الجراحية لتمزقات جزئية، بينما يتطلب قطع كاملة عادةً جراحة إعادة بناء لاستعادة استقرار الركبة ووظائفها.

الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي- أسباب الإصابة. 

عند التحدث عن الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي من حيث الأسباب، نجد أن الفرق بينهما يكمن في شدة الإصابة ومدى الضرر الذي يتعرض له الرباط الصليبي، أما الأسباب الرئيسة لا تختلف كثيرًا، وتضمن هذه الأسباب ما يلي: 

  • التواء الركبة بشكل كبير. 

  • تغيير اتجاه الحركة بشكل مفاجئ.

  • ممارسه التمارين الرياضيه العنيفة، أو التي تتطلب احتكاك مع المنافسين. 

  • الهبوط من قفزة بطريقة غير صحيحة.

  • التعرض للحوادث والإصابات المباشرة في الركبة مثل الإصابات الرياضية. 

أعراض قطع وتمزق الرباط الصليبي

الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي يمكن أن يكون واضحًا من حيث اعراض الرباط الصليبي التي يشعر بها الشخص المصاب، حيث نجد الأشخاص المصابين بالرباط الصليبي عادة ما يعانون من مجموعة من الأعراض المميزة، فقد يشعر المريض بصوت فرقعة "طقطقة" صادر من مفصل الركبة عند محاولة تحريك المفصل، بالإضافة إلى الشعور بالألم وتورم مفصل الركبة، وقد يجد المريض صعوبة في الوقوف والمشي، ولكن في حالة الإصابة بقطع الرباط الصليبي فإن الأعراض تكون أكثر حدة.

الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي- طرق التشخيص

هناك عدة طرق يمكن من خلالها تشخيص قطع وتمزق الرباط الصليبي، وإليك بعض الطرق الشائعة: 

  • الفحص السريري: حيث يقوم الطبيب بإجراء فحص دقيق لمفصل الركبة المصاب، ويقوم بتحديد الأعراض مثل الألم والانتفاخ، ويجري أيضًا فحص الحركة، ويقوم بتحريك الركبة لفحص الاستقرار. 

  • اختبار Lachman: يتم اجراؤه لتقييم استقرار الركبة ويتم فية سحب الساق باتجاه الأمام لفحص حركة الرباط الصليبي.

  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI): يعد من أكثر الوسائل دقة لتشخيص قطع وتمزق الرباط الصليبي، ويوفر الصور التفصيلية للأنسجة ويمكنه رؤية تمزق الرباط الصليبي بوضوح.

  • الأشعة السينية: تستخدم لاستبعاد إصابات أخرى مثل كسور العظام.

يمكنك التعرف ايضا على:

سعر عملية الرباط الصليبي في مصر
عملية الرباط الصليبي بالمنظار
هل المصاب بالرباط الصليبي يستطيع المشي

الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي - طرق العلاج 

تختلف طرق علاج تمزق الرباط الصليبي من حالة لأخرى، حيث يتم اختيار طرق العلاج المناسبة للمريض بناءًا على درجة الإصابة، ومدى تأثيرها على حياة المريض اليومية، فنجد أنه في حالة تمزق الرباط الصليبي بشكل طفيف، قد يكون العلاج الغير جراحي كافيًا، ويتضمن ذلك:

  • جلسات العلاج الطبيعي.

  • العلاج الدوائي.

  • العلاج التحفظي.

أما في حالة قطع الرباط الصليبي بشكل كامل، يكون العلاج الجراحي هو الخيار الأمثل لاستعادة استقرار الركبة، وذلك من خلال إعادة بناء الرباط الصليبي بواسطة إجراء جراحة الرباط الصليبي الأمامي أو الخلفي، كما تختلف طرق العلاج من شخص لآخر ويتم تحديد العلاج المناسب من قبل الطبيب المختص بناءًا على حالة المريض وشدة الإصابة.

وبذلك نكون قد تعرفنا على الفرق بين قطع وتمزق الرباط الصليبي، ولمعرفة المزيد من المعلومات والحجز مع الدكتور القاسم أمين - افضل دكتور عظام في مصر يمكنك التواصل معنا عبر خدمة الرسائل النصية الموجودة على الموقع الإلكتروني وسيتم الرد عليك في أقرب وقت ممكن من قبل الفريق الطبي لدينا. 

الأسئلة الشائعة

استخدام الماء الساخن قد يؤدي إلى تخفيف الألم الناتج عن تمزق الأربطة، ولكنه لا يعالج الإصابة بشكل فعال فالماء الساخن يعمل على توسيع الأوعية الدموية وتحسين تدفق الدم إلى المنطقة المصابة، ولكن لا يفضل وضع الماء الساخن على الأربطة المصابة قبل مرور 3 أيام على الأقل من التعرض للإصابة.

توجد عدة أعراض تشير إلى وجود قطع في الرباط الصليبي مثل الشعور بالألم الشديد وتورم وانتفاخ الركبة، وسماع صوت فرقعة أو طقطقة صادر من مفصل الركبة، وعدم استقرار مفصل الركبة.