logo
توسيع القناة العصبية بالمنظار

يمر داخل فقرات العمود الفقري ما يُعرف بالقناة الشوكية ويُطلق عليها كذلك اسم القناة العصبية، وسُميت بهذا الأسم لأنه يمر بداخلها الحبل الشوكي، والذي يُعد جزءًا من الجهاز العصبي المركزي، وخلال سريان الحبل الشوكي داخل القناة الشوكية، فإنه يتفرع منه العديد من الأعصاب الطرفية التي تخرج منه وتغذي أجزاء مختلفة من جسم الإنسان، ولكن في حالة ضيق ذلك المجري (القناة العصبية) وذلك لأسباب متعددة، فإن تلك المشكلة تؤدي إلى الضغط على الحبل الشوكي؛ مما تسبب الكثير من الأعراض المختلفة المزعجة؛ ولذلك يلجأ الكثير من الناس إلى عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار.

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار، بالإضافة إلى الحديث عن طرق علاج ضيق القناة العصبية بالتفصيل، والمشاكل التي قد تواجه فقرات العمود الفقري، وذلك مع افضل اطباء العظام في القاهرة الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العظام والعمود الفقري - فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية لتتعرفوا على كافة التفاصيل.

 

ما هي عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار؟

عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار هي عملية جراحية ولكن ليست بالطريقة التقليدية، وإنما تتم من خلال استخدام المنظار (وهو أنبوب مرن مزود بكاميرا في طرفه)، ويدخل ذلك المنظار من خلال شق جراحي لا يزيد طوله عن 1 سم، والهدف من العملية هو علاج أي مشكلة أو أي سبب يؤدي إلى ضيق القناة العصبية ويسبب الضغط على النخاع الشوكي، وعملية توسيع القناة العصبية بالمنظار تحتاج إلى طبيب يتمتع بالخبرة والكفاءة العالية لإجرائها بدقة عالية.

الأسباب التي تدفعك لإجراء عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار

توسيع القناة العصبية بالمنظار هو ببساطة توسيع للقناة الشوكية التي يمر بها النخاع الشوكي، لأن الضغط على النخاع الشوكي يؤدي إلى العديد من الأعراض المزعجة للغاية، وأشهر هذه الأعراض هي آلام أسفل الظهر والشعور بالألم في النصف السفلي من الجسم والقدمين، بالإضافة إلى ذلك فإن الأعراض قد تزداد سوءًا عند إهمال العلاج، وقد يصل الأمر إلى صعوبة في المشي، وصعوبة في السيطرة على عمل المثانة البولية والأمعاء، وتوجد العديد من الأسباب التي تدفع الشخص إلى إجراء عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار، لكن أولًا دعنا نتعرف على الأسباب التي تؤدي إلى ضيق القناة العصبية، وهذه الأسباب تشمل:

  1. الإصابة بالانزلاق الغضروفي: الانزلاق الغضروفي هو تحرك نواة الغضروف الصلبة ناحية النخاع الشوكي، وهذا الانزلاق قد يؤدي إلى ضغط النواة على الحبل الشوكي؛ مما يؤدي إلى الشعور بألم شديد، كما تضغط النواة على جذور الأعصاب فتسبب آلام وأعراض مختلفة في الأجزاء التي تغذيها هذه الأعصاب.

  2. الإصابة بالانزلاق الفقاري: تتراص فقرات العمود الفقري بعضها فوق بعض، ولكن في بعض الحالات قد تتحرك فقرات العمود الفقري من مكانها الطبيعي؛ مما يؤدي إلى ضيق القناة العصبية وضغطها على النخاع الشوكي؛ وقد يؤدي ذلك إلى الكثير من الأعراض المزعجة.

  3. التهاب المفاصل في العمود الفقري قد يؤدي إلى تغيرات تقلل من مساحة القناة العصبية.

  4. النتوءات العظمية التي تنمو في القناة العصبية والتي تضغط على النخاع الشوكي.

  5. الأورام التي تُصيب العمود الفقري وتسبب ضغطًا على النخاع الشوكي.

  6. إصابات العمود الفقري سواء كان ذلك بسبب حوادث السيارات، أو لأسباب أخرى، والتي تؤدي في الغالب إما إلى انزلاق فقاري أو انزلاق غضروفي، أو كسر في العمود الفقري.

يمكنك التعرف على: عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات

خطوات عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار

يوضح افضل دكتور عظام في مصر الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العظام والعمود الفقري ـ أن عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار تُجرى على عدة خطوات، ومن بينها ما يلي: 

  1. تحديد المنطقة المُصابة.

  2. تخدير المريض تخديرًا كليًا أو موضعيًا تبعًا لحالة المريض.

  3. يقوم الطبيب بإجراء بعض الشقوق الجراحية الصغيرة، والتي لا يتجاوز طولها 1 سم.

  4. يقوم الطبيب بإدخال المنظار من إحدى هذه الشقوق الجراحية، ومن خلال الكاميرا المثبتة بطرفه يستطيع الوصول إلى مكان الإصابة.

  5. عند الوصول إلى مكان الإصابة فإن الطبيب يبدأ في علاج المشكلة، فإذا كان السبب وجود أربطة سميكة أو أنسجة زائدة يبدأ الطبيب في إزالة هذه الأجزاء، وفي حالة كان السبب هو انزلاق غضروفي فإن الطبيب يبدأ في علاج هذه المشكلة عن طريق استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات، وإذا كان السبب هو الانزلاق الفقاري فإن الطبيب يعمل على إعادة الفقرات إلى مكانها الصحيح ثم يقوم بيثبت الفقرات في مكانها الصحيح، وإذا كان السبب هو الورم فإن الطبيب قد يلجأ إلى استئصال الورم، أي في هذه الخطوة فإن الطبيب يعالج المشكلة من أصولها.

  6. بعد التأكد من علاج المشكلة فإن الطبيب يقوم بإخراج المنظار والأدوات الجراحية الدقيقة، ثم يقوم بإغلاق الشقوق الجراحية.

هذه الخطوات تحتاج إلى دقة بالغة؛ ولذلك يُنصح دائمًا باستشارة أفضل الأطباء لضمان الحصول على أفضل النتائج.

كما تجدر الإشارة أن العلاج الجراحي لضيق القناة العصبية يعتبر خيارًا في الحالات الشديدة أو التي لا تستجيب للعلاجات غير الجراحية، كما أن العلاجات الغير جراحية تشمل تناول الأدوية المسكنة للألم، والأدوية الباسطة للعضلات، والعلاج الطبيعي، وكذلك قد نلجأ إلى استخدام التردد الحراري، وفي حالة عدم تحسن الأعراض، يمكن أن يُنصح بالتدخل الجراحي.

ما هي نسبة نجاح عملية توسيع القناة العصبية

تتمتع عملية توسيع القناة العصبية بنسبة نجاح عالية تصل إلى 95%، مما يجعلها خيارًا علاجيًا فعالًا لمعالجة ضيق القناة العصبية الذي ينتج عن تضيقها، مسبباً آلاما وأعراضا عصبية.

تعتمد نسبة نجاح العملية على عدة عوامل، منها: خبرة الجراح، تقنية الجراحة المستخدمة، الحالة الصحية للمريض، وسبب ضيق القناة.

تُجرى العملية عادةً تحت التخدير العام، حيث يقوم الجراح بإزالة الضغط عن الأعصاب عن طريق توسيع القناة العصبية.

تُعدّ عملية توسيع القناة العصبية آمنة وفعالة، وتُساعد في تخفيف الأعراض وتحسين نوعية حياة المريض.

ما هي تكلفة عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار؟

بشكل عام تبدأ تكلفة عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار من 40 ألف جنيه مصري، وهذه التكلفة قد تختلف اعتمادًا على العديد من العوامل، والتي تشمل:

  1. حالة المريض الصحية.

  2. السبب في اللجوء إلى العملية.

  3. خبرة وكفاءة وشهرة الطبيب المعالج.

  4. تكلفة التخدير والأدوات المستخدمة في إجراء العملية.

  5. تكلفة الفحوصات والتحاليل قبل وبعد العملية.

  6. تكلفة الإقامة في المستشفى أو المركز الطبي.

تعرف على:

تكلفة عملية توسيع القناة العصبية
اعراض الانزلاق الغضروفى القطنى
تكلفة عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظار

 

في النهاية، عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار من العمليات المهمة، والتي تمتلك نسبة نجاح عالية، ولكن من المهم استشارة أفضل الأطباء للحصول على أفضل النتائج وتجنب أي مشكلات قد تحدث أثناء أو بعد العملية؛ ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور القاسم أمين ـ استشاري جراحة العظام والعمود الفقري.

 

الأسئلة الشائعة

أي عملية تخص المخ أو العمود الفقري فإنها تحتمل بعض المخاطر، ولذلك ننصح دائمًا باختيار أفضل الأطباء عند إجراء عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار؛ وذلك للحصول على أفضل النتائج، ولكي تجنب كذلك أي مخاطر محتملة. 

أعراض ضيق القناة العصبية تشمل ألماً أو تنميل في الجزء المتأثر من الجسم، وضعفًا في العضلات، ويمكن أن يتسبب ضيق القناة العصبية في الشعور بألم في الظهر أو الرقبة، وتشتد هذه الأعراض عند الحركة وتخف عند الراحة.

علاج ضيق القناه العصبيه يعتمد على شدة الأعراض، ففي البداية نعتمد على العلاج الدوائي مثل مسكنات الألم، والأدوية الباسطة للعضلات والمضادة للالتهابات، والعلاج الطبيعي، وفي بعض الحالات نلجأ إلى الجراحة لتوسيع القناة العصبية وتخفيف الضغط عن الأعصاب المتضررة.