logo
علاج الفقرات القطنية والعجزية

كيف يتم علاج الفقرات القطنية والعجزية؟

يتكون العمود الفقري من مجموعة من الفقرات، وتنقسم هذه الفقرات إلى العديد من المجموعات فمن فوق إلى أسفل نجد الفقرات العنقية ثم الفقرات الصدرية ثم الفقرات القطنية ثم الفقرات العجزية، وفي النهاية تأتي الفقرات العصعصية، ويعد العمود الفقري في العصر الحالي من أكثر الأجزاء في الجسم المعرضة للإصابة، ويعد ألم الظهر وخاصة ألم أسفل الظهر في الفقرات القطنية والعجزية من أشهر المشكلات التي يعاني منها العديد من الأشخاص، ولذلك يكثر البحث عن علاج الفقرات القطنية والعجزية.

وفي هذا المقال سوف نتحدث عن علاج الفقرات القطنية والعجزية، بالإضافة إلى التعرف على بعض المشكلات التي قد تصيب الفقرات القطنية والفقرات العجزية، كما سنحاول تقديم نصائح لتخفيف آلام الفقرات الظهرية، وذلك مع افضل دكتور عمود فقري في مصر،الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العظام والعمود الفقري - فتابعوا معنا قراءة هذا المقال للنهاية.

أسباب آلام الفقرات القطنية والعجزية

عند النظر إلى تركيب العمود الفقري خاصةً في المنطقة القطنية والعجزية، سوف نجد أنه يتكون من مجموعة من الفقرات الظهرية متراصة فوق بعضها البعض، فنجد أولًا الفقرات القطنية ثم الفقرات العجزية، وبجانب ذلك سوف نجد مجموعة من الأوتار والأربطة والعضلات المحيطة بالعمود الفقري، كما أننا سوف نجد أن الحبل الشوكي يمر داخل القناة الشوكية لتلك الفقرات الظهرية.

ولذلك توجد العديد من المشكلات التي تؤدي إلى الشعور بآلام الفقرات القطنية والعجزية، وهذه المشكلات تشمل:

  1. الانزلاق الغضروفي

يعد الانزلاق الغضروفي من أشهر المشكلات التي تُصيب الفقرات الظهرية خاصة الفقرات القطنية والفقرات العجزية، وتؤدي إلى الشعور بألم في الفقرات القطنية والعجزية، وتنتج من ضغط الغضروف المنزلق على جذور الأعصاب أو الحبل الشوكي، والذي يؤدي بعد ذلك إلى الشعور بآلام أسفل العمود الفقري.

  1. الانزلاق الفقاري

الانزلاق الفقاري هو تحرك الفقرات من مكانها، وهذا يرجع إلى العديد من الأسباب التي من أشهرها التعرض للحوادث، وهذا يؤدي إلى الضغط على جذور الأعصاب والحبل الشوكي؛ مما يؤدي إلى الشعور بألم في الفقرات القطنية والعجزية.

  1. تضيق القناة الشوكية

توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تضيق القناة الشوكية التي يمر بداخلها الحبل الشوكي مثل الانزلاق الغضروفي أو الانزلاق الفقاري، وكذلك التهاب الأوتار والأربطة وتورمها، أو الإصابة بالكسور في الفقرات والإصابة بأورام العمود الفقري، كل ذلك يؤدي إلى تضيق القناة الشوكية، والإصابة بآلام في الفقرات الظهرية خاصة في الفقرات القطنية والفقرات العجزية.

  1. هشاشة الفقرات

مع التقدم في العمر يبدأ الغضروف المتواجد بين الفقرات في التآكل، إذ تكون قدرة الجسم على إعادة بناء الغضروف ضعيفة، وهذا يؤدي إلى زيادة احتكاك الفقرات ببعضها البعض؛ مما يؤدي إلى هشاشة والتهاب الفقرات؛ ويؤدي ذلك إلى الشعور بالألم في المنطقة المُصابة، وتعد الفقرات القطنية الرابعة والخامسة أشهر الأماكن التي تُصاب بهذه المشكلة.

تعرف على: 

 الفرق بين خشونة الفقرات والانزلاق

توسيع القناة العصبية بالمنظار 

ضيق القناة العصبية

بجانب المشكلات السابقة التي تؤثر على الفقرات الظهرية، فإنه يوجد العديد من الأسباب الأخرى الأقل شهرة مثل أورام الحبل الشوكي، أو التهابات الحبل الشوكي وجذور الأعصاب، أو درجات اعوجاج العمود الفقري وانحنائه إلى أحد الاتجاهات، وكل هذه المشكلات تؤدي إلى الشعور بآلام العمود الفقري، وذلك لأنها تضغط على جذور الأعصاب أو الحبل الشوكي، ويحتاج الشخص في هذه الحالة إلى البحث عن علاج الفقرات القطنية والعجزية.

علاج الفقرات القطنية والعجزية

الهدف من علاج الفقرات القطنية والعجزية هو تخفيف الضغط على الحبل الشوكي أو جذور الأعصاب، أو علاج الالتهابات التي تؤثر على العمود الفقري، وبالفعل توجد العديد من طرق علاج الفقرات القطنية والعجزية، منها الطرق الجراحية ومنها الطرق غير الجراحية، ويبحث الكثير من المرضى عن طرق علاج الفقرات القطنية والعجزية غير الجراحية بسبب الخوف من العمليات الجراحية، ولكن دعنا نتعرف على طرق العلاج المختلفة من خلال الفقرات القادمة. 

  • طرق علاج الفقرات القطنية والعجزية غير الجراحية

توجد العديد من الطرق غير الجراحية التي يمكن اتباعها من أجل تخفيف آلام الفقرات القطنية والفقرات العجزية، وهذه الطرق تشمل:

  • العلاج الدوائي

 نلجأ إلى العلاج الدوائي في الحالات التي يكون فيها الألم بسيط أو متوسط، ويهدف العلاج إلى تخفيف الألم عن طريق الأدوية المسكنة للآلام العادية أو الأدوية المسكنة لآلام الأعصاب أو مضادات الالتهابات أو حتى الأدوية الباسطة للعضلات، وكل هذه الأدوية يجب تناولها تحت إشراف الطبيب المتخصص، من أجل حساب الجرعة الدقيقة، وتجنب المضاعفات التي قد تحدث في حالة زيادة الجرعة عن الحد الطبيعي لها.

  • العلاج الطبيعي

في بعض الحالات قد يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي مثل حالات الانزلاق الغضروفي أو الفقاري البسيط أو المتوسط، والعلاج الطبيعي الهدف منه هو تقوية عضلات الظهر التي ترتبط بالفقرات الظهرية المُصابة، ومن خلال تقوية هذه العضلات فإن المريض قد يشعر ببعض من الارتياح من آلام العمود الفقري.

  • التردد الحراري

يمكن الاستعانة بالتردد الحراري في علاج آلام العمود الفقري في الفقرات القطنية والعجزية في حالة التأثير على جذور الأعصاب، إذ يعمل التردد الحراري على إتلاف النهايات العصبية المسؤولة عن إرسال الإشارات العصبية التي تحمل الألم إلى المخ، وبالتالي يشعر المريض بالارتياح بشكل سريع.

تعرف على : سعر عملية التردد الحراري

كل هذه الطرق يلجأ إليها الطبيب في البداية من أجل تجنب اللجوء إلى التدخل الجراحي، وكل طرق علاج الفقرات القطنية والعجزية هدفها هو تخفيف آلام العمود الفقري.

  • علاج الفقرات القطنية والعجزية بالتدخل الجراحي

في حالة فشل الطرق السابقة في تخفيف الألم، أو في حالة تدهور حالة المريض، أو في بعض الحالات الخاصة مثل الانزلاق الغضروفي أو الفقاري الشديد الذي يضغط على الحبل الشوكي بشدة، أو الإصابة بالأورام التي تضغط على الحبل الشوكي، أو ظهور المضاعفات الخطيرة على المريض مثل عدم السيطرة على المثانة البولية أو الأمعاء، وصعوبة الحركة، فإن الطبيب يلجأ إلى التدخل الجراحي.

تختلف طريقة التدخل الجراحي أو نوع العملية تبعًا لسبب الإصابة، إذ يعمل الطبيب على إزالة السبب سواء من خلال عملية استئصال الغضروف وتثبيت الفقرات ، ويمكن إجراء العمليات بالطريقة التقليدية أو بواسطة المنظار أو الميكروسكوب.

إقرأ عن: 

عملية العمود الفقري بالمنظار
علاج غضروف الظهر بدون جراحة
عملية غضروف الظهر بالمنظار

تجدر الإشارة إلى أهمية اختيار أفضل الأطباء من أجل علاج الفقرات القطنية والعجزية مثل الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العظام والعمود الفقري - من أجل اختيار الطريقة الأنسب لعلاج الحالة، وفي حالة الحاجة إلى التدخل الجراحي، يمكنه إجراء العمليات الجراحية بدقة عالية.

نصائح لتخفيف ألم الظهر وتحسين وظائف العمود الفقري

يوجه الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العمود الفقري - العديد من النصائح التي من شأنها تخفيف آلام الفقرات القطنية والعجزية والمساعدة في علاج الفقرات القطنية والعجزية، وهذه النصائح تشمل:

  1. الحفاظ على الوزن المناسب للجسم، واتباع الأنظمة الغذائية الصحية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم.

  2. الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية من أجل الحفاظ على قوة العضلات.

  3. تجنب الجلوس لفترات طويلة على نفس الوضعية، بالإضافة إلى تجنب الجلوس في وضعيات خاطئة.

  4. تجنب حمل الأشياء الثقيلة من على الأرض بطريقة خاطئة.

  5. الإقلاع عن التدخين، حيث تشير الدراسات إلى أن هناك علاقة بين التدخين وآلام الظهر.

  6. في حالة الحاجة إلى الجلوس لفترات طويلة، يجب أخذ وقت راحة من أجل تمديد العضلات.

  7. استشارة الطبيب في حالة استمرار آلام الظهر لفترة أطول من الطبيعي.

  8. عدم تناول الأدوية لفترة طويلة لتجنب الآثار الجانبية لها.

كل هذه النصائح تعمل على تقوية وتحسين وظائف العمود الفقري، وتقلل من الآلام التي يشعر بها المريض.

في النهاية، توجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها من أجل علاج الفقرات القطنية والعجزية، ولكن الأهم هو اختيار أفضل الأطباء من أجل علاج هذه المشكلات، من أجل الحصول على أفضل خدمة طبية، واستخدام أحسن الطرق للعلاج، ولذلك لا تترددوا في التواصل مع عيادة الدكتور القاسم أمين - استشاري جراحة العظام والعمود الفقري - لتتعرفوا على كافة التفاصيل التي تحتاجون إلى معرفتها.

الأسئلة الشائعة

في البداية يقيم الدكتور الحالة، ثم يختار الطريقة المناسبة للعلاج، فقد يكون العلاج الدوائي والعلاج الطبيعي أو التردد الحراري علاج مناسب، ولكن في الحالات الشديدة أو عدم جدوى الطرق السابقة قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي.

العلاج الطبيعي هو استخدام مجموعة من الأجهزة وأداء مجموعة من التمارين الرياضية تحت إشراف أخصائي علاج طبيعي، والهدف منها جميعًا هو تقوية عضلات الظهر من أجل تخفيف آلام الفقرات القطنية.

توجد العديد من الطرق التي يمكن اللجوء إليها سواء العلاج الطبيعي والتردد الحراري والعلاج الدوائي أو اللجوء إلى التدخل الجراحي، ويختار الطبيب الطريقة المناسبة تبعًا لسبب الشعور بالألم وشدة الألم وظهور المضاعفات على المريض.